أهم التهديدات الرقمية لأجهزة الموبايل في عام 2022

أصبح الهاتف الجوال جزء أساسي من الأنشطة اليومية، ويترافق الاعتماد الكبير على الهاتف الجوال مع مخاطر رقمية تذكرنا بضعف هذه الأجهزة أمام التهديدات الرقمية من التطبيقات التي نقوم بتنصيبها وضرورة اتباع معايير عالية لحماية المعلومات والبيانات الشخصية. 

وأوضحت شركة Oversecured أن أهم التهديدات الرقمية التي تهدد الهواتف الذكية لعام  2022 هي:

١- تسريب البيانات
عند تنزيل تطبيق جديد على هاتفك الذكي وتشغيله ، يجب الانتباه إلى الشاشة المنبثقة والأذونات التي يطلب التطبيق الوصول لها، حيث يؤدي منح بعض الأذونات أو الصلاحيات واسعة النطاق  إلى مخاطر رقمية، منها اختراق قاعدة البيانات وتخزين كل المعلومات والبيانات  على جهازك  ليتم تسريبها لاحقا. تسمح التحديثات الأخيرة لأنظمة التشغيل في كل من أندرويد وآي أو إس، تحديد الصلاحيات للتطبيقات ورفض الأذونات غير الضرورية أو حتى منحها لمرة واحدة، ومن المفضل دائما التأكد من الأذونات أو الصلاحيات الممنوحة للتطبيقات وهل هي ضرورية لعمل التطبيق أو يمكن رفضها. ومن الضروري لحماية جهازك عدم استخدام شبكات الإنترنت العامة في المطاعم والفنادق والمطارات. 


٢- برامج التجسس التي تبدو أنها تحديث لنظام التشغيل

تعد إصلاحات الأخطاء وطول العمر وتعزيز الأمان العام هي الأسباب الرئيسية الثلاثة التي تجعلك تقوم بتحديث نظام التشغيل الخاص بجهازك بشكل دوري، ولكن هناك حالات يجب الانتباه لها مثلا التطبيقات العشوائية التي تظهر باسم “System Update/ تحديث النظام”، يظهر هذا التطبيق وكأنه تحديث لنظام أندرويد ولكن في الحقيقة هو برنامج خبيث بمجرد تثبيته يبدأ في سرقة بيانات الضحايا والسيطرة والتحكم عن بعد بالأجهزة التي قامت بتحميل التطبيق وسرقة قائمة الاتصال، والوصول إلى القائمة المفضلة في المتصفح الخاص، وسرقة الصور، وتسجيل المكالمات الهاتفية وتتبع موقعك. 

٣- البرامج الضارة عبر الرسائل النصية SMS

غالبا ما تصلك رسائل نصية غريبة، هذه الرسائل غالبيتها تسعى للاحتيال وسرقة البيانات وهي من أساليب الهندسة الاجتماعية، يعد TangleBot الذي تم اكتشافه مؤخرًا أحد الأمثلة الحديثة، حيث يتم توزيع البرمجيات الخبيثة عبر رسائل نصية مزيفة تحث الطرف المستقبل على الضغط على رابط ضمن الرسالة، وفي حال الضغط عليه يتم توجيه الضحية إلى موقع آخر يطلب تثبيت تحديث لبرنامج أدوبي فلاش وفي حال تثبيت البرنامج الضار، يتمكن TangleBot الضار من سرقة البيانات والتحكم في تطبيقات معينة ضمن الجهاز المستهدف.

تتطور التهديدات الرقمية المرافقة للأجهزة المحمولة مع الوقت وبشكل مستمر وسريع، ولكن الأمر الأكثر أهمية هو الحفاظ على سلامتك وحماية بياناتك ومعلوماتك الرقمية واتخاذ الإجراءات الاحترازية لتجنب الوقوع ضحية الاحتيال الرقمي . 

كيف تحمي جهازك الجوال وبياناتك الرقمية؟

  • التأكّد من تحديث أنظمة التشغيل لأجهزتنا والتطبيقات بشكل دوري من خلال المتاجر الرسمية
  • تجنّب تحميل التطبيقات غير الضرورية 
  • مراجعة الأذونات التي تطلبها التطبيقات جيداً، وعدم القيام بتنصيب أي تطبيق يتطلب أذونات أكثر مما يحتاج لإنجاز عمله، أو الذي يطلب أذونات قد تشكل مصدراً للخطر على خصوصيتكم وسلامتكم الرقمية. يمكن مراجعة المقالة من سلامتك ويكي لمعرفة المزيد حول الأذونات على نظام التشغيل أندرويد والمخاطر المرتبطة بها
  • عدم إعطاء صلاحيات لتطبيقات لا تحتاجها (مثال، تطبيق الآلة الحاسبة يطلب إذن وصول إلى الموقع الجغرافي)
  • تنصيب مضاد فيروسات موثوق به
  • تفعيل التحقّق بخطوتين وهي أحد أهم الخطوات لحماية حساباتنا، من خلال هذا الرابط  يمكنك التعرف على التحقق بخطوتين على منصات التواصل الاجتماعي
  • عدم فتح  الملفات التي تصلك أو الضغط  على كل الروابط. يجب النظر بعين الشك والحذر الشديدين مهما كانت الجهة المرسلة فالأساس في هذه الحالة هو الشك بأن الملف المرفق خبيث، والتأكد من أنك على معرفة بالجهة المرسلة. حاولوا الاتصال بالمرسل لمعرفة سبب وصول الرسالة في حال عدم توقع وصولها. والحذر من الروابط التي تصلكم ولا تضغطوا على كل الروابط بدون معرفة إلى أي صفحة يؤدي ذلك الرابط
  • الحذر من النوافذ المنبثقة: إذا تم توجيهك إلى موقع ويب واستقبلك فوراً من خلال نافذة منبثقة تطلب إدخال بيانات تسجيل الدخول الخاصة بك، فهذه غالباً محاولة تصيّد احتيالي.
  • يمكنك دائماً معاينة المواقع وروابط تحميل الملفات للتأكد من مصداقيتها وسلامتها. يمكن فحص الروابط من خلال موقع فايروس توتال وهي خدمة مجانية لفحص وتحليل الملفات والروابط المشبوهة.

المصدر

هل كانت هذه المقالة مفيدة؟

عن عملنا

أخبار وتنبيهات رقمية

موارد المساعدة الذاتية

الدعم الرقمي

التدريب والعيادات

المساعدة الطارئة