الاحتيال عن طريق فرص الربح عبر الإنترنت والعملات الرقميّة المشفّرة ينتشر بشكل واسع – يرجى الحذر!

يستغل  القراصنة والمحتالين اهتمام الناس بشكل مكثّف بطرق “الربح عبر الإنترنت” أو بالدخول في مجال العملة الرقميّة وتعدين العملات المشفرة ، ليس فقط من خلال نشر البرامج الضارة لتعدين العملات المشفرة، ولكن من خلال إنشاء تطبيقات أندرويد مزيفة تستهدف المهتمين بالعملات الافتراضية.

فقد يدّعي التطبيق المزيف أو الجهة الخبيثة وراءه إمكانية كسب عملة رقمية ما أو جائزة مالية بسيطة عند تنصيب التطبيق والقيام بمهام بسيطة كمشاهدة الإعلانات أو القيام بنشاطات أخرى. وللأسف يقع العديد ضحية هذه الحيل من خلال تنصيب التطبيقات المزيّفة و منحها صلاحيات واسعة على الأجهزة  مما يعرّض البيانات لخطر السرقة أو يتم استغلال قدرات الجهاز الحسابية لتعدين العملات الرقمية المشفّرة Cryptocurrencies بشكل خفي. ويتم ذلك عادة ً باستخدام أساليب الهندسة الاجتماعية Social Engineering وهي فن استخدام الحنكة والحذاقة من قبل المهاجم، لخداع الضحية بحيث تقوم بشكل إرادي وطوعي بكشف معلومات سريّة أو بإعطاء المهاجم الفرصة للوصول للمعلومات السرية.

وفي بعض الأحيان تقوم الجهات الخبيثة بجذب اهتمام المستخدمين و دفعهم لمشاركة التطبيق وحث الناس على التسجيل فيه مقابل مزايا أو مردود بسيط ضمن التطبيق وهذه تقنية تسويقيّة تعرف بالتسويق عبر العمولة وعلى الرغم أنها ليست خبيثة بحد ذاتها ولكن يتم إساءة استخدامها من المجرمين الرقميين  لنشر التطبيقات والرّوابط الخبيثة.

ماذا يمكننا أن نفعل لحماية أنفسنا:

  • الحذر الشديد من  العروض أو الفرص الاستثمارية المغرية جداً. يجب دائماً التأكد حتّى لو تم ذكر الفرصة من قبل شخص موثوق به، فقد يكون هذا الشخص أيضاً ضحيّة احتيال من دون علمه. وكما يقال في اللغة الإنكليزية “إذا كانت القصة حقيقية لدرجة يصعب تصديقها على الأغلب أنها غير حقيقية”. 
  • مجال العملات الرقميّة هو مجال جديد وذو خطورة عالية حيث يوجد الكثير من العمليات الاحتياليّة المتعلقة بهذا المجال لذلك يجب توخي الحذر وعدم الانجرار وراء الوعود الرنّانة.
  • اعرفوا مع من تتعاملون. إذا كنتم قد التقيتم بشخص ما عبر الانترنت فقط أو إذا لم تكونوا متأكدين من موثوقيّة مصلحة تجارية أو تطبيق ما، خذوا وقتاً لتقوموا ببعض الأبحاث الإضافية للتأكّد من شرعية الأمر. 
  • عدم تنصيب تطبيقاتٍ لاحاجة لها وليست من المتاجر الرسميّة.
  •  التأكد من الأذونات والصلاحيات الممنوحة للتطبيقات، يجب عدم منح التطبيقات المستخدمة أذونات أكثر مما تحتاج لإنجاز عملها، أو أذونات قد تشكل مصدراً للخطر على الخصوصية والسلامة الرقمية. 
  • يمكن مراجعة الأذونات التي أعطيناها للتطبيقات المثبتة على الأجهزة العاملة بنظام أندرويد من خلال الذهاب الى “الإعدادات” ثم “التطبيقات”، نختار التطبيق الذي نريد مراجعة أذوناته ونختار “أذونات”. أما أجهزة الآيفون iPhone، فيمكن مراجعة أو تغيير إذن التطبيق لتتبعنا من خلال الانتقال إلى الإعدادات> الخصوصية> التتبع. بالإمكان  تشغيل الإذن أو إيقاف تشغيله لأي تطبيق في القائمة.
  • المساهمة في وقف انتشار ومشاركة الروابط الخبيثة، تعتبر الوعود الساحرة وتحقيق دخل مالي كبير خلال وقت قصير واحدة من أساليب التسويق الهرمي للإيقاع بضحايا جدد. 
  • عدم فتح  كل الملفات التي تصلكم أو الضغط على كل الرّوابط. يجب النظر بعين الشك والحذر الشديدين مهما كانت الجهة المرسلة. بالإمكان دائماً معاينة المواقع وروابط تحميل الملفات للتأكد من مصداقيتها وسلامتها. بالإضافة لفحص الروابط من خلال موقع فايروس توتال وهي خدمة مجانيّة لفحص وتحليل الملفات والروابط المشبوهة.

هل كانت هذه المقالة مفيدة؟

عن عملنا

أخبار وتنبيهات رقمية

موارد المساعدة الذاتية

الدعم الرقمي

التدريب والعيادات

المساعدة الطارئة