ميتا Meta (فيسبوك) تزيل حسابات ومواقع مجموعات قرصنة خطيرة في سوريا

نشرت شركة ميتا Meta (فيسبوك Facebook) تقرير يشرح الإجراءات التي اتخذتها ضد مجموعات القرصنة التي تستهدف شريحة كبيرة من المجتمع السوري، مثل المنظمات الانسانيّة، المدافعين عن حقوق الإنسان، والصحفيين.

بعد بحث وتحقيق بشأن ثلاثة شبكات سوريّة، قامت الشركة باعتبارهم بأنهم مجموعات عاملة في مجال التجسّس والقرصنة. بناءً على ذلك، تم إزالة جميع حساباتهم وتوقيف المواقع الخاصّة بهم عن العمل. وأضافت الشركة بأنّها سوف تتابع التحقيقات وستتواصل مع خبراء من شركات أخرى لمنع هذه المجموعات من القيام بأي عمل خبيث.

وأفادت ميتا Meta بأن هذه المجموعات استخدمت حيل خبيثة لإلحاق الضرر بضحاياها، مثل نشر برمجيات خبيثة، إنشاء متاجر تطبيقات مزيّفة، شن هجمات تصيّد احتيالي Phishing، إرسال روابط خبيثة للسيطرة على حسابات أشخاص معينين.

يجدر بالذكر أن أغلب الهجمات التي قامت بها هذه المجموعات استخدمت أساليب الهندسة الاجتماعيّة. هذا يعني أنّهم (على سبيل المثال) استطاعوا إقناع المستخدمين بتنصيب تطبيق من خارج متجر التطبيقات الرسمي، أو تحميل ملف مشكوك بأمره على أجهزتهم.

على الرغم من هذه الإجراءات، فإن مخاطر هذه المجموعات وغيرها سوف تزداد في المستقبل لذا يجب علينا اتباع الخطوات التالية لحماية أنفسنا:

  • راجعوا إعداداتكم المتعلقة بالخصوصية والأمان على مواقع التواصل الاجتماعي. يمكنكم الاطّلاع على هذه الأدّلة
  •  لضبط إعدادات الخصوصيّة
  • يجب تحميل التطبيقات من متاجر التطبيقات الموثوقة، مثل Google Play Store. لا تقوموا بتحميل التطبيقات من متاجر أو مواقع مشبوهة أو دون معرفة مصدرها
  • لا تضغطوا جميع الملفات أو الروابط التي تصلكم، تأكدوا من هوية الشخص المرسل. يمكنكم دائماً معاينة الملفات والروابط عن طريق موقع VirusTotal قبل فتحها أو النقر عليها

 

المصدر

هل كانت هذه المقالة مفيدة؟

عن عملنا

أخبار وتنبيهات رقمية

موارد المساعدة الذاتية

الدعم الرقمي

التدريب والعيادات

المساعدة الطارئة