لماذا لا يجب علينا نشر بيانتنا الشخصية؟ حتى عند البحث عن وظيفة أو عمل

قد تؤدي مشاركة بياناتكم إلى تحقيق فوائد، وغالباً ما يكون من الضروري مشاركتها للتفاعل مع الآخرين في مجتمع اليوم. لكن هذا لا يخلو من المخاطر. فبياناتكم الشخصية يمكن أن تكشف الكثير عنكم وعن حياتكم. حيث أنه من السهل استغلال هذه البيانات بسهولة لإيذاءكم، وهذا ما يشكل خطر على الأفراد والمجتمعات المستهدفة، مثل الصحفيين والناشطين والمدافعين عن حقوق الإنسان. لذلك من الضروري أن تكون هذه البيانات محمية بشكل صارم.وقد لاحظنا في الفترة الأخيرة أن بعض الناس يقومون بنشر أسمائهم الكاملة وأرقام هواتفهم وأماكن اقامتهم في سبيل البحث عن وظيفة، سواء كان ذلك عن طريق نشر السيرة الذاتية بشكل عام على وسائل التواصل الاجتماعي أو عن طريق منشورات فردية في صفحات او مجموعات متخصصة. لكن هل يعد هذا تصرفاً آمناً؟ ما هي المخاطر المتعلقة بهذا الأمر؟

 

انتحال الشخصية:
1- بعد معرفة بعض المعلومات الشخصيّة كالاسم ورقم الهاتف والعنوان وغيرها، قد يتمكن مهاحمون من استغلال هذه المعلومات في هجمات الهندسة الاجتماعية لانتحال شخصية الضحية. وتعد خدعة مبادلة بطاقات SIM من الأمثلة عن هذا الخطر:

 

ما هي خدعة مبادلة بطاقات SIM أو SIM swapping؟
تتم هذه الهجمة عندما يستغلّ المهاجمون ضعف الرقابة الأمنيّة في شركات الاتصال، حيث يقوم القراصنة بإقناع موظفي هذه الشركات أنّهم اصحاب رقم الهاتف الخاصّ بالضحيّة عن طريق تقديم معلومات يتم جمعها عن الضحيّة من الانترنت، وإقناع شركة الاتّصال لنقل رقم هاتف شخص ما إلى شريحة جديدة بحوزة المهاجم. مما يؤدي الى سرقة حسابات الضحية المرتطبة بهذا الرقم.
لذلك يجب علينا عدم الاكتفاء بالرسائل النصية كوسيلة وحيدة للتحقّق بخطوتين على حساباتنا ويجب تفعيل وسيلة أخرى إن أمكن ذلك. بالإضافة الى عدم التساهل بنشر بياناتنا الشخصية بشكل عام.

 

 الابتزاز Blackmail

تتيح المعلومات المتوافرة عن شخص ما – موجود على فيسبوك مثلاً – كمية كافية مثل أسماء أفراد العائلة، والأقارب، والأصدقاء، والزوج والزملاء في العمل. وهي معلومات كافية أولا لاستدراج الشخص إلى مأزق ما، وثانيا للتهديد بفضح الشخص سواء في مكان العمل، أو أمام أفراد العائلة أو الزوج.

فكثيرا ما يقوم المبتز في هذه الحالة، بفتح صفحة على فيسبوك مثلا، أو حساب جديد على تويتر، ويبدأ بنشر المعلومات الفاضحة على الصفحة أو الحساب دون كشف هوية الضحية. ويقوم بعد ذلك المهاجم بتهديد الضحية بكشف الهوية ما لم تستجاب طلبات المهاجم المبتز. ويهدد المبتز بتمرير رابط الصفحة إلى الأصدقاء أو الزملاء في العمل أو الأقارب عبر المنصة التي تتيح ذلك، سواء عبر التراسل أو عبر الإشارات Tagging.

ننصح المستخدمين هنا توخي الحذر، فلا تجعلوا من أنفسكم عرضة للابتزاز عن طريق نشر بيانات شخصية، وإن وقعتم ضحية للابتزاز، اعلموا السلطات المسؤولة مباشرة، وإن رغبتم بالمساعدة في التعامل مع حالات الابتزاز، خاصة إن كان في الابتزاز تهديد غير مباشرة على سلامتكم، لا تتوانوا بالاتصال بنا أو بزملائنا العاملين في هذا المجال والذين يملكون الخبرة والعلاقات اللازمة للتعامل مع هذه الحالات.

لكنني بحاجة شديدة الى وظيفة و أغلب الناس يقومون بنشر سيرهم الذاتية وبياناتهم الشخصية بشكل عام؟ ما العمل؟

مازال بإمكاننا استخدام وسائل التواصل الاجتماعي للبحث عن عمل ووظائف لكن يجب علينا أخذ الحيطة والحذر:

  • لا تنشرو بيناتكم الشخصية بشكل كامل، يمكن النشر باسم مستعار واستخدام بريد إلكتروني مستعار وعندما يتم التواصل معكم من خلاله والتأكد من هوية الجهة المعلنة عن الوظيفة، يمكن مشاركة السيرة الذاتية بشكل كامل
  • عادةً تقوم المؤسسات بنشر فرص العمل من خلال حساباتها الرسميّة وتقوم بإجراء مقابلات وامتحانات قبل الموافقة على الموظّفين أو طلب وثائق شخصيّة منهم
  • يمكنكم البحث و الذهاب إلى الموقع الرسمي الخاصّ بالمؤسسة (إن وجد) والتأكّد من فرصة العمل، أو يمكن التواصل مع احدى الصفحات الرسميّة الخاصّة بالمؤسّسة للتحقق من الأمر
  • هذا الدليل يشرح ممارسات لرفع مستوى الخصوصيّة وتقليل خطر الهندسة الاجتماعية

هل كانت هذه المقالة مفيدة؟

عن عملنا

أخبار وتنبيهات رقمية

موارد المساعدة الذاتية

الدعم الرقمي

التدريب والعيادات

المساعدة الطارئة