كيف يمكن تفادي الوقوع ضحيّة العصابات التي تنتحل شخصيّة المنظمات الإنسانيّة؟ 

تنتشر دائماً عمليات انتحال شخصيّة منظمات انسانيّة (محليّة ودوليّة) لاستغلال أفراد من المجتمع المدني السوري، ونخص بالذكر النساء. حيث تخفي هذه العصابات مآرب عادةً ما تكون خبيثة، مثل جمع بيانات أو صور حسّاسة عن المستخدمين ثم استخدامها ضدّهم أو ابتزازهم بها. 

عادة تقوم هذه العصابات بنشر إعلانات عن وظائف في مجال العمل الإنساني، عن تقديم طلبات للهجرة والسفر، أو عن توزيع مساعدات انسانية للعوائل المحتاجة. تقوم هذه العصابات بإلحاق الضرر بالمستخدمين عن طريق عدّة حيل خبيثة، أدناه تجدون بعض الأمثلة:

  • التواصل معكم بشكل مباشر، عرض فرصة العمل أو المساعدة، ثم طلب بيانات معيّنة منكم أو صور شخصيّة
  • دفع المستخدمين إلى ملء بيانات على مواقع الكترونيّة مشكوك بأمرها (عادةً تحتوي على تعليقات مزيّفة)
  • محاولة إقناعكم بتنصيب تطبيق على هواتفكم بحجّة التقديم للعمل أو ملء البيانات للحصول على مساعدات إنسانية
  • في أغلب الحالات، يطلب القراصنة بيانات، مثل الاسم، العمر، عدد أفراد العائلة، ثم يتم طلب مشاركة رابط الموقع أو التطبيق مع عدد من قائمة جهات الاتّصال وذلك لإلحاق الضرر بأكبر عدد ممكن من الضحايا

يجدر بالذكر أنّه من الضروري عدم مشاركة أي بيانات حسّاسة أو صور الشخصيّة مع هذه الجهات المثيرة للشك، ونخص بالذكر النساء والأطفال، فمن الممكن استخدام تقنيّات لفبركة هذه الصور وابتزاز الضحيّة بها. على سبيل المثال، يمكن للمهاجمين استخدام صورة واحدة فقط من ملف سيرة ذاتيّة أو حساب تواصل اجتماعي والتلاعب بها لتظهر على شكل فيديو حقيقي وكأنّ الضحيّة تقوم بفعل عمل مخلّ للآداب. لقراءة المزيد عن هذا الموضوع، يمكنكم الاطلاع على هذه المقالة التي تشرح تقنيّة “ديب فيك” Deepfake.

لماذا يقوم القراصنة بهذه الأعمال وماذا يفعلون بالبيانات التي يجمعوها؟

السبب الرئيسي لهذه الأعمال يكون عادةً الحصول على المال مقابل هذه البيانات، إما عن طريق ابتزاز صاحب البيانات أو بيعها إلى شركات تستفيد منها، مثل شركات الإعلان أو المجموعات التي تعمل في مجال الاحتيال. يظن العديد من المستخدمين أنّ ملء البيانات الشخصيّة على مواقع مشكوك بأمره لا يؤثّر عليهم، ويرغب البعض – من باب التجربة – النقر على الروابط التي تدّعي توزيع جوائز أو مساعدات وملئ بياناتهم مع العلم أنّ هذه المواقع مزيّفة. ولكن لا يعلمون أن هذه البيانات سوف يتم استخدامها ضدّهم بطريقة أو بأخرى.

كيف يمكننا حماية أنفسنا؟

  • عدم الرد أو التواصل مع الجهات التي توفر فرص عمل أو مساعدات بطريقة مثيرة للشك، وعدم إرسال أي نوع من البيانات الشخصية لها
  • عادةً تقوم المؤسسات بنشر فرص العمل من خلال حساباتها الرسميّة وتقوم بإجراء مقابلات وامتحانات قبل الموافقة على الموظّفين أو طلب وثائق شخصيّة منهم
  • لا تطلب المنظمات الإنسانية تنصيب تطبيق ما أو الذهاب الى موقع مشبوه به للتسجيل على مساعدات
  • يمكنكم الذهاب إلى الموقع الرسمي الخاصّ بالمؤسسة (إن وجد) والتأكّد من فرصة العمل، أو يمكن التواصل مع أحد الصفحات الرسميّة الخاصّة بالمؤسّسة للتحقق من الأمر

في هذا الدليل ببعض الممارسات التي يمكننا القيام بها لتقليل خطر الهندسة الاجتماعية ورفع مستوى الخصوصيّة على الانترنت.

هل كانت هذه المقالة مفيدة؟

عن عملنا

أخبار وتنبيهات رقمية

موارد المساعدة الذاتية

الدعم الرقمي

التدريب والعيادات

المساعدة الطارئة