تقرير يكشف تفاصيل تحديث سياسة الخصوصيّة الجديدة الخاصّة تيك توك Tiktok 

وضّح تقرير نشره فريق TechCrunch تفاصيل تحديث سياسات الخصوصيّة الجديدة الخاصّة بشركة تيك توك Tiktok. حيث قامت الشركة بإرسال إشعار للمستخدمين للموافقة على السياسة الجديدة دون ذكر أي تفاصيل أو أسباب.

السياسات الجديدة تسمح للتطبيق بجمع بيانات بيومترية biometric information، مثل بصمة الوجه والصوت، وسوف يبدأ تنفيذ هذه السياسة على مستخدمي تيك توك في الولايات المتحدة الأمريكيّة. ولم تحدّد الشركة نوع البيانات البيومترية التي تريد جمعها من المستخدمين أو الأسباب التي دفعتهم لجمع هذا النوع من البيانات. 

وأضاف فريق TechCrunch أنّ عدم ذكر نوع البيانات التي يرغب التطبيق بجمعها والأسباب المخفية وراء هذه العملية قد تمكّن شركة تيك توك من جمع بيانات حسّاسة، تحليلها، واستخدامها من غير إذن المستخدمين.

خطوات بسيطة تساعد على حماية حسابنا على تيك توك Tiktok

بالإضافة إلى ذلك، ذكرت السياسة الجديدة أنّ التطبيق سوف يجمع بيانات عن طبيعة المقاطع الصوتيّة والنصوص التي يتم نشرها على التطبيق، وسوف يتم تحليل هذه البيانات لأسباب، مثل تحسين عملية التصنيف الديموغرافي للمستخدمين أو ترويج المحتوى والإعلانات المناسبة للأفراد على التطبيق.

على الرغم من شهرة تيك توك Tiktok، يفتقر التطبيق إلى العديد من مزايا الأمان، حسب تقرير نشره موقع Nakedsecurity، تسعى بعض الحكومات في العالم إلى حظره واعتباره خطراً على الأمن القومي ويعود ذلك لمخاطر متعلّقة بكميّة البيانات الضخمة التي تستطيع شركة تيك توك Tiktok الصينيّة الحصول عليها واستخدامها. كما لا يوفّر تيك توك Tiktok إمكانية العمل مع تطبيقات المصادقة الثنائيّة، مثل أداة غوغل للمصادقة Google Authenticator أو أوثي Authy، لتفعيل التحقّق بخطوتين عند تسجيل الدخول. لذا لا يعد استخدام تيك توك Tiktok من الأمور المحبّذة من وجهة نظر خبراء الأمن الرقمي.

 

المصدر

هل كانت هذه المقالة مفيدة؟

عن عملنا

أخبار وتنبيهات رقمية

موارد المساعدة الذاتية

الدعم الرقمي

التدريب والعيادات

المساعدة الطارئة