تحذير! حملات احتيال تستهدف المنطقة يقوم بها محتالون يدّعون تقديم مبالغ مالية لضحاياهم

انتشرت في الآونة الأخيرة حملات احتياليّة تسهدف مستخدمين على Facebook و واتس آب WhatsApp، حيث تصل للضحايا رسالة من جهة تدّعي أنها جهةٌ بنكيةٌ في احدى الدول الآسيوية و أنهم سيقومون بايداع مبلغ مالي في حساباتكم أو ارسال المبلغ لكم على أنكم قد ربحتموه كجائزة أو كإرثٍ تم تركه لكم من شخص ثري لا تعرفوه.

وفي بعض الرسائل يتم ارفاق ملفات او مستندات على أنها قسائم ايداع أو اتفاقيات أو معاملات ويطلبون من الضحية فتحها على أجهزتهم. وفي حالات أخرى يطلبون ارفاق مستندات أو معلومات شخصية عن الضحايا مثل الأسماء الكاملة، تواريخ الولادة، نسخ من جواز السفر أو بطاقة الهوية الوطنية أو رخصة القيادة بالاضافة الى العنواين وأرقام الهواتف.

قد يظن البعض أنّ هذه البيانات ليست حسّاسة أو مهمّة، وإرسالها لجهة مجهولة لا يشكل أي خطر، ولكن يستطيع المهاجمين استغلال أي معلومة عن الضحيّة في هجماتهم الخبيثة. لذا يرجى عدم الوثوق بأي رسائل تطلب منكم بياناتٍ شخصيّة، كما يجب عدم نشر هذا النوع من الرسائل مع  جهات الاتّصال الخاصة بكم.

اذا وصلكم هذا النوع من الرسائل يجب القيام بما يلي:

1-  عدم النقر على أي روابط فيها و عدم تنزيل اي ملفات ومستندات مرفقة

2- عدم الرد والتواصل مع هذه الجهات، و ألا يتم ارسال أي نوع من البيانات الشخصية لها.

3- حظر هذه الجهة والابلاغ عنها كبريد مزعج (رسالة غير مرغوب بها)  Spam أو محاولة تصيد وسرقة معلومات شخصيّة Phishing

يمكنكم دائماً معاينة المواقع وروابط تحميل الملفات للتأكد من مصداقيتها وسلامتها عن طريق فحص الروابط على موقع فايروس توتال وهي خدمة مجانية لفحص وتحليل الملفات والروابط المشبوهة.

يعتبر هذا التهديد من أساليب الهندسة الاجتماعيّة. الهندسة الاجتماعية هي فن استخدام الحنكة والحذاقة من قبل المهاجم، لخداع الضحية بحيث تقوم بشكل إرادي وطوعي بكشف معلومات سريّة أو بإعطاء المهاجم الفرصة للوصول للمعلومات السرية.

للمزيد عن هذا الموضوع يمكن الاطّلاع على هذه المقالة من سلامتك ويكي.

وفي هذا الدليل ببعض الممارسات التي يمكننا القيام بها لتقليل خطر الهندسة الاجتماعية ورفع مستوى الخصوصيّة اونلاين.

 

هل كانت هذه المقالة مفيدة؟

عن عملنا

أخبار وتنبيهات رقمية

موارد المساعدة الذاتية

الدعم الرقمي

التدريب والعيادات

المساعدة الطارئة