موقع فايس Vice: تطبيقات إسلاميّة تبيع بيانات الموقع الجغرافي الخاصّة بمستخدميها للجيش الأمريكي

ذكر موقع فايس Vice أنّ بعض التطبيقات الإسلاميّة تقوم ببيع بيانات المستخدمين بشكل منتظم لعدد من المقاولين والذين بدورهم يبيعون هذه البيانات لجهات أخرى منها الجيش الأمريكي. ومن أبرز هذه التطبيقات تطبيق مسلم برو Muslim Pro الذي تم تنصيبه لأكثر من 50 مليون مرّة على الأجهزة العاملة بنظام آندرويد Android، وأكثر من 98 مليون مرة على جميع الأجهزة وأنظمة التشغيل – وفقاً للتقرير.

تقدّم معظم هذه التطبيقات خدمات مثل التذكير بأوقات الصلاة ومعرفة جهة القبلة (بعد تحديد الموقع الجغرافي الخاصّ بالمستخدمين) كما يتضمّن تسجيلات من القرآن الكريم.

وأوضح التقرير أنّ تطبيق مسلم برو Muslim Pro على علاقةٍ مع شركة تدعى إكس مود X-Mode التي تشتري البيانات من التطبيقيات وتبيعها إلى مقاولين، وهم بدورهم يبيعوها للحكومات أو للجيش. وأضاف موقع فايس Vice أنّه لا يمكن تحديد سبب شراء هذه البيانات من قبل أفرع الجيش الأمريكي، ولكنّه من الممكن أنّ يتم إساءة استخدام بيانات المستخدمين وبالأخص بيانات الموقع الجغرافي. على سبيل المثال، يمكن استخدام بيانات الموقع الجغرافي في ضربات الطائرات بدون طيّار.

يجدر بالذكر أنّ بعض مطوّري التطبيقات التي تعاملت مع شركة إكس مود X-Mode لم يكونوا على دراية بأنّ الشركة تقوم ببيع البيانات إلى مقاولين ثم إلى الجيش الأمريكي، وفقاً لـ فايس Vice. 

وذكر تقريرٌ نشره موقع Middle East Eye أنّ مطوّري تطبيق مسلم برو Muslim Pro قد قطعوا علاقاتهم بشركة إكس مود X-Mode بعد انتشار خبر بيعها بيانات المستخدمين  لأفرع مهمتها مكافحة الإرهاب والتمرد في الجيش الأميركي. 

يسلّط هذا الموضوع الضوء على أهميّة بياناتنا الشخصيّة وموضوع الخصوصيّة والأمان، حيث أنّه من الممكن بيع هذا النوع من البيانات إلى جهات عديدة ويمكن استخدامها بشكل سيء والذي قد يؤثر على مجتمعاتنا. لذا نحثّ المستخدمين على تنصيب التطبيقات الموثوق بها فقط وعدم إعطاء أذونات الوصول للتطبيقات التي لا تحتاجها. مثلاً، إذا كنتم تستخدمون تطبيق الآلة الحاسبة، لا تسمحوا لهذا التطبيق بالوصول إلى بيانات الموقع الجغرافي، فلا يحتاج هكذا تطبيق لهذا النوع من البيانات للقيام بعمله الأساسي.

 

المصدر

هل كانت هذه المقالة مفيدة؟

عن عملنا

أخبار وتنبيهات رقمية

موارد المساعدة الذاتية

الدعم الرقمي

التدريب والعيادات

المساعدة الطارئة