مايكروسوفت: حملة تصيّد احتيالي جديدة تستغلّ موضوع فيروس كورونا

حذرت شركة مايكروسوفت Microsoft من حملة اصطياد ضخمة تستغلّ موضوع فيروس كورونا المستجد لنشر ملفاتٍ تمكّن المهاجمين من السيطرة على الأجهزة المتضرّرة.

يبدأ هذا الهجوم عندما يرسل المهاجم رسالة بريد إلكتروني في طيّها ملف إكسل Excel يحتوي على أداة تحكّم عن بعد (RAT). ويستخدم المهاجمون بياناتٍ تخصّ فيروس كورونا لخداع المستخدمين ودفعهم لتحميل الملف. بعد تحميل وفتح الملف على الجهاز، تظهر بياناتٍ تخصّ أعداد مصابي كوفد-19 في الولايات المتحدة الأمريكية. عند الضغط على تمكين المحتوى Enable content يبدأ الملف بإلحاق الاذى بجهاز الضحيّة ونشر الملفات الضارّة فيه. تستطيعون إيجاد طريقة تعطيل وحدات الماكرو في ملفات الأوفيس Microsoft Office في هذا المقال.

“تَستخدم ملفات Excel في هذه الحملة صيغاً غامضة، ولكن جميعها تتصل بنفس الخادم الذي يرسل الملفّات المعروفة باسم NetSupport Manager والتي تمكّن المهاجمين من الوصول إلى الأجهزة المتضرّرة وإعطاء الأوامر عن بعد” – فريق مايكروسوفت Microsoft.

كما ينشر الملفّ الضار أيضاً بعض المكونات الخبيثة عن طريق تنزيل ملفات .dll و .ini وغيرها من ملفات exe. يمكنكم الاطّلاع على هذه المقالة للتعرّف على  الملفات المستخدمة لنشر البرمجيّات الخبيثة على أنظمة ويندوز Windows.

كيف نحمي أنفسنا؟

  • يرجى عدم التسرّع في النقر على الروابط أو الملفّات المشبوه بها، فيقوم المهاجمين باستغلال عواطف الضحايا أو حاجتهم لشن الهجمات الألكترونيّة
  • يمكنكم دائماً معاينة المواقع وروابط تحميل الملفات للتأكد من مصداقيتها وسلامتها. يمكن فحص الروابط من خلال موقع فايروس توتال وهي خدمة مجانية لفحص وتحليل الملفات والروابط المشبوهة
  • ينصح بتنصيب برنامج مضاد للفيروسات على أجهزتكم
  • يمكنكم الاطّلاع على هذا الدليل لتقليل الرسائل الغير مرغوب بها Spam

ويعتبر هذا التهديد من أساليب الهندسة الاجتماعيّة. الهندسة الاجتماعية هي فن استخدام الحنكة والحذاقة من قبل المهاجم، لخداع الضحية بحيث تقوم بشكل إرادي وطوعي بكشف معلومات سريّة أو بإعطاء المهاجم الفرصة للوصول للمعلومات السرية.

للمزيد عن هذا الموضوع يمكن الاطّلاع على هذه المقالة من سلامتك ويكي.

 

المصدر

هل كانت هذه المقالة مفيدة؟

عن عملنا

أخبار وتنبيهات رقمية

موارد المساعدة الذاتية

الدعم الرقمي

التدريب والعيادات

المساعدة الطارئة