غوغل Google تحاول تقليل أذونات الوصول لأجهزة المستخدمين

نشرت شركة غوغل Google مدوّنةً، خلال الأسبوع الماضي، عن خوارزمياتٍ جديدةٍ بدأت بتشغيلها لمساعدة المطوّرين تقليل أذونات الوصول الخاصّة بتطبيقاتهم لأنها قد تشكّل خطراً على خصوصيّة المستخدمين.

ونوّهت التدوينة أنّ العديد من الأبحاث كشفت عن تفضيل المستخدمين للتطبيقات التي تطلب صلاحيات أقل، وإذا ما تم تخييرهم بين تطبيقين متشابهين، أغلبيّة المستخدمون سوف يختارون التطبيق الذي يطلب أذونات وصولٍٍ أقل.

وذكرت الشركة أنّها تهدف لمساعدة مطوّريها تعزيز الثقة بينهم وبين مستخدميهم، وذلك عن طريق عدم طلب أذونات وصولٍ غير ضروريّةٍ لعمل التطبيق لأنّها قد تهدّد خصوصيّة المستخدمين.

على سبيل المثال، عندما يطلب تطبيق معرفة أسعار العملات الوصول الى الرسائل أو جهات الاتّصال الخاصّة بالهاتف، يجب على المستخدمين التنبّه، فهذه التطبيقات مثيرة للشك ومن الممكن أن تكون تطبيقات خبيثة تسعى لسرقة البيانات وانتهاك الخصوصيّة.

وتعمل خوارزميات غوغل Google على مقارنة التطبيقات المتشابهة والأذونات التي يطلبوها، فيتم ارسال تحذيرٍٍ لمطوري التطبيقات التي تحاول طلب عدد أذوناتٍ أكثر من التطبيقات الاخرى المشابهة لها. ونوّهت الشركة أنّها استطاعت – باستخدام هذه التقنيّة – خفض عدد الأذونات إلى النصف تقريباً حتى الآن.

على الرغم من تقنيات شركة غوغل Google الجديدة، يجب على المستخدمين الانتباه الى أذونات التطبيقات الموجودة على أجهزتهم، فقد تشكل هذه الصلاحيّات خطراً كبيرً على سلامة المستخدمين وخصوصيتهم، لذا يرجى اتباع النصائح التالية قبل تنصيب اي تطبيق:

  • حمّلوا التطبيقات من متاجر التطبيقات الموثوقة مثل Google Play Store. لا تقوموا بتحميل التطبيقات من متاجر أو مواقع مشبوهة أو دون معرفة مصدرها.
  • تاكدوا من هوية ومصداقية المطّور وابحثوا بجانب اسم المطّور عن علامة زرقاء تعطى للمطورين الموثوقين على المتجر. لا تقوموا بتحميل التطبيقات التي لا تظهر العلامة الزرقاء بجانب اسم مطورها. وأيضا لا تقوموا بتنصيب التطبيقات غير المعروفة.
  • اقرأوا المراجعات جيداً لتعرفوا أكثر عن التطبيق، حاولوا البحث عن المراجعات التي تتناول موضوعي الخصوصية والأمان. لا تقوموا بتحميل وبتنصيب التطبيقات ذات المراجعات السلبية فيما يتعلق بالخصوصية والأمان
  • راجعوا الأذونات التي يطلبها التطبيق جيداً. ولا تقوموا بتنصيب أي تطبيق يتطلب أذونات أكثر مما يحتاج لإنجاز عمله، أو الذي يطلب أذونات قد تشكل مصدرا للخطورة على خصوصيتكم وأمانكم.

وننصح دائماً بمعاينة المواقع وروابط تحميل الملفات للتأكد من مصداقيتها وسلامتها. يمكن فحص الروابط من خلال موقع فايروس توتال وهي خدمة مجانية لفحص وتحليل الملفات والروابط المشبوهة.

 

المصدر

هل كانت هذه المقالة مفيدة؟

عن عملنا

أخبار وتنبيهات رقمية

موارد المساعدة الذاتية

الدعم الرقمي

التدريب والعيادات

المساعدة الطارئة