فيسبوك Facebook تقاضي شركة صينيّة بعد الكشف عن تورّطها في اختراق حسابات مستخدمين

صرّحت شركة فيسبوك Facebook، في تقرير على موقعها الرسمي، أنّها بدأت بمقاضاة شركة صينية متورّطة في تطوير برمجيات خبيثة ونشرها لاختراق مئات ألوف الحسابات، ثم استخدام هذه الحسابات للترويج لإعلانات كاذبة لبضائع مزيّفة.

تدعى الشركة المتورّطة آي لايك آد ILikeAd والتي تزعم على موقعها – الذي تم تعطيله – أنّها تقدّم خدمات تسويق للشركات المهتمة بالإعلان على فيسبوك Facebook.

طوّرت هذه الشركة – بين عامي 2016 و2019 – برمجيّة خبيثة تخدع الضحايا لتثبيتها على أجهزتهم وذلك لاختراق حسابات الفيسبوك Facebook الخاصة بهم.

وتم الترويج لهذه البرمجيّة عن طريق عدد من المواقع والمنصّات وعندما ينقر الضحيّة على الرابط المزيف، يتم تنصيب البرمجيّة الخبيثة التي تجمع معلومات الحساب الخاص بالضحية، وتعطّل إشعارات الأمان الخاصّة بالحساب لكيلا ترسل أي تحذير للضحية، وهكذا يتم اختراق الحساب دون علم المستخدم.

ويتم استخدام الحسابات التي تم اختراقها للترويج لإعلاناتٍ مزيّفةٍ وبضائع رديئة – مثل حبوب تخفيض الوزن – وكما يتم استخدام حسابات المستخدمين البنكيّة للترويج لهذه الإعلانات على نطاقٍ أوسع، وأحياناً، يتم استخدام صور مشاهير لإغراء مستخدمين آخرين للضغط على الإعلانات.

تسمّى هذه الطريقة “التغطية cloaking” حيث يتم تزييف الرابط الحقيقي وعرض إعلان على فيسبوك Facebook ولكن الرابط – عادةً – يحوي على برمجيات خبيثة.

“التغطية cloaking هي طريقة معقّدة ومنظّمة لذلك من الصعب الوصول الى الأشخاص والمنظمات التي تستخدمها” قالت فيسبوك Facebook.

ووفقاً لوثائق المحكمة، دفعت فيسبوك Facebook أكثر من 4 ملايين دولار للضحايا الذين استخدمت حساباتهم البنكيّة للدفع لهذه الإعلانات. 

ننصح المستخدمين بعدم الضغط على أي روابط تبدو مزيفة أو من الممكن أن تكون غير موثوقة مثل إعلانات زهيدة الثمن أو إعلانات الوظائف المزيّفة.

كما يمكن دائماً معاينة المواقع وروابط تحميل الملفات للتأكد من مصداقيتها وسلامتها. يمكن فحص الروابط من خلال موقع فايروس توتال وهي خدمة مجانية لفحص وتحليل الملفات والروابط المشبوهة.

 

المصدر

هل كانت هذه المقالة مفيدة؟

عن عملنا

أخبار وتنبيهات رقمية

موارد المساعدة الذاتية

الدعم الرقمي

التدريب والعيادات

المساعدة الطارئة