شركة هواوي Huawei تساعد الحكومة الصينيّة على مراقبة مسلمي الإيغور

كشف  تقريرٌ اخباريٌ  أن شركة التكنولوجيا الصينية العملاقة هواوي Huawei قدّمت خدمات معلوماتيّة ضخمة للسلطات الصينية في إقليم شينجيانغ في الصين، حيث طلبت السلطات الصينية بناء شبكة مراقبة واسعة النطاق بهدف مراقبة أعدادٍ هائلةٍ من مسلمي الإيغور المتواجدين في مراكز شبيهة بالسجون  للتلقين السّياسي والعقائدي.

وكما نفت شركة هواوي Huawei هذه  الاتّهامات ، عن طريق جون سوفولك John Suffolk – مسؤول الأمن والخصوصية الالكترونية العالمية في الشركة، حيث قال أن  هواوي Huawei لا تتعامل بشكل مباشر مع السلطات في إقليم شينجيانغ بل يتم العمل عن طريق مقاولين خارجيين.

ولكن  وثّقت فيكي شو Vicky Xu، الباحثة في معهد السياسة الاستراتيجية الأسترالي، في تقرير—اعتمد بشكل جزئي على منشورات شركة هواوي Huawei نفسها—أوضح أن هواوي Huawei قد عملت مع عدد من السلطات الصينية وجهات اخرى في الإقليم على مشاريع تهدف الى خلق رأي عام جديد يصبّ في مصلحة أهداف الإقليم للاستقرار طويل الأمد.

وأعلنت حكوماتٍ عدة حول العالم عن قلقها تجاه استخدام تكنولوجيا الاتصالات السلكية واللاسلكية الخاصة بهواوي Huawei للتجسّس من قبل الحكومة الصينية، والذي نفته شركة هواوي Huawei. 

وقالت شو أن على الحكومات الغربية إعادة النظر في استعداد شركة هواوي Huawei على مساعدة الحكومات الاستبدادية. وذلك بعد ان وضعت الولايات المتحدة الامريكية 28 منظمة صينية على القائمة السوداء بسبب خرقهم لحقوق الإنسان في إقليم شينجيانغ، ولكنها لم تتّخذ أي إجراء بحق شركة هواوي Huawei.

 وأضافت، أنّه من المقلق أن شركة هواوي Huawei تنفذ كل ما تقوله الحكومة الصينية في جميع الحالات.

شركة هواوي Huawei هي ليست الشركة الصينية الوحيدة التي تدعم ما تقوم به الحكومة الصينية ضدّ مسلمي إقليم شينجيانغ. بل يدعم كل من شركتي علي بابا Alibaba، التي تقدم خدمات سحابية للحكومة في الإقليم، وكذلك شركة ByteDance المالكة لتطبيق تيك توك TikTok.

وقد صرّح مسؤولون في شركة هواوي Huawei في 2018 أن الشركة تسعى دوماً الى تطوير تقنية المراقبة الذكية  حيث قال أحد المسؤولين التنفيذيّن “لن نتوقف حتى نصبح رقم 1 في العالم”

ويجدر بالذّكر أن هذه ليست المرّة الاولى التي يتم فيها رصد الانتهاكات الرقمّية التي تشنّها الحكومة الصينية ضد أقليّة الإيغور المسلمة، حيث خلص تقرير أصدرته شركة Volexity لعمليات التحقيق الجنائي الرّقمي في سبتمبر(أيلول) الماضي إلى الأقليّة تتعرّض لعمليّة مراقبة واسعة النطاق.

 

المصدر

هل كانت هذه المقالة مفيدة؟

عن عملنا

أخبار وتنبيهات رقمية

موارد المساعدة الذاتية

الدعم الرقمي

التدريب والعيادات

المساعدة الطارئة