باحثون: كشف حملة برمجيات خبيثة من خلال حسابات فيسبوك مزيّفة لقادة عسكريين ليبيين

أكّد باحثون أن أحد قراصنة الإنترنت قام بإنتحال شخصية عسكرية ليبية على فيسبوك وإغراء عشرات الألاف من الناس بإعطاء معلومات شخصية وخداعهم للدخول أجهزتهم. أوضحت شيك بوينت سوفتوير تكنولوجيز (Check Point Software Technologies)، وهي شركة إسرائيلية متخصصة ببرامج الأمن الرقمي، قيام أحد القراصنة المُعتقد بأنه ليبي الجنسية بإنتحال شخصية القائد العسكري الليبي خليفة حفتر والقيام بخداع حسابات فيسبوك بالدخول لرابط خبيث يمكّن القرصان من دخول أجهزة ضحاياه. 

بحسب الشركة الكاشفة لهذه الحملة الخبيثة، قام القرصان بتبني عدة شخصيات معروفة وإدارة عدة صفحات إخبارية وغيره على فيسبوك، والتي بشأنها شدّت المتابعين للصراع الليبي بالنقر على روابط خبيثة. إستطاع القرصان من خلال ذلك بالوصول لعدد كبير من الملفات الحساسة بما في ذلك ملفات سرية بالحكومة الليبية وصور لجوازات سفر خاصة بشخصيات سياسية، بالإضافة إلى تقارير استخباراتية من سفارات أجنبية في ليبيا والخارج.

اعتبر أحد الباحثين في شركة شيك بوينت بأن هذه الحملة هي أحد أكبر الحملات التي قامت بنشر برمجيات خبيثة على شبكة التواصل الإجتماعي فيسبوك. قالت شركة فيسبوك بدورها من خلال بيان للإعلام أنها قامت بإغلاق الصفحات التي قامت شركة شيك بوينت بالتحذير منها وأنها تعمل على تطوير التكنولوجيا الخاصة بها لمحاربة النشاطات الخبيثة على شبكتها. 

ينصح فريق سلامتك المستخدمين السوريين بتوخي الحذر وعدم النقر على روابط مشبوهة، خصوصاً ضمن صفحات ومجموعات غير موثوقة. يمكن معاينة وفحص المواقع وروابط تحميل الملفات للتأكد من مصداقيتها وسلامتها من خلال موقع فايروس توتال، وهي خدمة مجانية لفحص وتحليل الملفات والروابط المشبوهة.

هل كانت هذه المقالة مفيدة؟

عن عملنا

أخبار وتنبيهات رقمية

موارد المساعدة الذاتية

الدعم الرقمي

التدريب والعيادات

المساعدة الطارئة