واشنطن بوست: تطبيقات آيفون تجمع خِلسةً البيانات الشخصيّة للمستخدمين

أجرى أحد محرري صحيفة واشنطن بوست اختباراً يوضح أن جهاز iPhone يشارك المعلومات الشخصيّة للمستخدمين أكثر بكثير مما كان يُتوقع.

وقال جيفري فاولر، الكاتب في صحيفة واشنطن بوست، أنه أجرى اختباراً يوضح أنه في ليلة واحدة، قام هاتف iPhone الخاص به بارسال بياناتٍ إلى أكثر من 5000 متتبّع. وكل ذلك فقط خلال وقت نومه.
حيث تستفيد هذه المتتبعات من ميزة آبل التي تدعى تحديث التطبيق في الخلفية أو Background App Refresh، والتي تسمح للتطبيقات بنقل البيانات عندما لا يتم استخدامها بنشاط، وذلك من أجل تحديثها.

ومن هذه التطبيقات تبرز أسماءٌ مألوفةٌ مثل تطبيق ون درايف OneDrive للتخزين السحابي من مايكروسوفت، Yelp،ونايك Nike، وسبوتيفاي Spotify، وقناة الطقس the Weather Channel، و DoorDash لتوصيل طلبات الطعام بالاضافة الى عددٍ كبير من التطبيقات الأخرى التي تقوم بجمع كميات كبيرة من البيانات الشخصية.

باعتبار أن أحد أكبر الوعود التي قطعتها شركة آبل هو أنها تحمي خصوصية المستخدمين وتقيّد خروج المعلومات الشخصية، فإن مشاركة البيانات مع 5000 متتبّع يعتبر أمراً في غاية السوء خصوصاً عندما ندرك ماهيّة المعلومات التي يتم ارسالها. حيث تقوم متتبّعات الطرف الثالث بجمع معلومات مثل عنوان IP وعنوان البريد الإلكتروني وبصمة الجهاز ورقم الهاتف وحتى إحداثيات GPS.

من المعروف أن العديد من التطبيقات التي نستخدمها كل يوم تتطلب بعضاً من هذه المعلومات من أجل أن تعمل. ولكن ماذا  عن أجهزة التتبع التسعة التي يقول فاولر إنها كانت ترسل البيانات إلى شركات أخرى؟ تستخدم الشركات المختلفة هذه المعلومات لاستخدامها في الإعلانات المستهدفة وقياس فعاليتها.

الأمر المثير للقلق هو أن Apple دائماً ماتقول أن خدماتها لا تحتاج إلى معلومات المستخدم الشخصية حتى تعمل. حيث تم تشفير سجلات Apple Pay و iCloud وتشفير الرسائل على الجهاز نفسه، من دون الحاجة الى ارسال هذه البيانات الخاصة الى جهات أخرى.

وتوفر آبل Apple بعض الخيارات للتحكم في بيانات المستخدم .حيث تسمح بإيقاف تشغيل ميزة تحديث التطبيق في الخلفية أو Background App Refresh، وهو ما يسمح للتطبيقات بإرسال البيانات حتى عندما لايتم استخدامها. تمنح Apple خيار إيقاف تشغيل هذه الميزة بشكل كامل، أو اختيار التطبيقات التي لديها القدرة على إرسال المعلومات أثناء وجودها في الخلفية. ننصح بايقافها لمعظم التطبيقات ما عدا تطبيقات البريد أو تطبيقات مزامنة الملفات.

تتيح Apple أيضاً “تقييد تتبّع الإعلانات”، يمكن ذلك من خلال الذهاب الى الاعدادات ومن ثم “الخصوصية”، ثم “الإعلانات”. تعمل هذه الميزة على تقليل قدرة المعلنين على استهدافنا استناداً إلى نشاطنا في التطبيقات وعبر الإنترنت.

المصدر

عن عملنا

أخبار وتنبيهات رقمية

موارد المساعدة الذاتية

الدعم الرقمي

التدريب والعيادات

المساعدة الطارئة