المرأة والخصوصيّة على مواقع التّواصل الإجتماعي

كثيراً ما يتلقى بريد سلامتك رسائل تطلب المساعدة في استرجاع حسابات فيسبوك أو انستغرام أو تويتر.  ,و كثيرٌ من هذه الطلبات تأتي من نساء  أغلب مشاكلهم هي حالات ابتزاز نتيجة فقدان الوصول الى حساباتهم، أو التحكم بها من قبل أشخاص آخرين أو حصول بعض ضعاف النّفوس على صورهن الشخصيّة ومحادثاتهن الخاصة بغرض الإبتزاز أيضاً . وفي معظم الحالات تتم هذه الحوادث باستخدام طرق و أساليب الهندسة الاجتماعية.

حيث يستغل ضِعاف النَفوس هذا الموضوع للحصول على حسابات التّواصل الإجتماعي وأخص بالذكر حسابات الفيسبوك وذلك لعدم معرفة المرأة بموضوع حماية نفسها وتأمين حسابها على فيسبوك وحساب البريد الالكتروني الذي يعتبر المدخل الرئيسي للحفاظ على فيسبوك. لذلك ننصح بالتقيد بالإجرائيات المفصّلة في هذه المقالة لزيادة أمان حساباتِك و منع انتهاك خصوصيتِك.

بعض الحالات الأكثر شيوعاً التي يستغلها المهاجمين لاختراق حسابات مواقع التواصل الإجتماعي للنساء:

  1. عدم معرفة المستخدم في إنشاء بريد الكتروني. حيث تلجأ بعض النسوة إلى مقاهي الإنترنت أو أشخاص على اطلاع ومعرفة في انشاء الحسابات
  2. بعد انشاء الحساب، يبقى لمن أنشأه قدرة على الوصول اليه لمعرفة كلمة المرور ومن المحتمل أن يكون قد وضع هاتفه أو بريده الإلكتروني كخطوة إضافية لاسترداد الحساب في حال قام المستخدم بتغيير كلمة المرور
  3. يقوم المستخدم بإنشاء حساب فيس بوك مع وضع كلمة مرور ضعيفة (حتى لو كانت كلمة المرور قوية) فمن السهل السيطرة على الحساب من خلال البريد الالكتروني كما ذكرنا في الحالة (2)
  4. إضافة اشخاص لا يعرفهم المستخدم حيث أن المهاجمون يعتمدون على انتحال شخصيات معروفة أو انتحال شخصيات على انهم نساء ليسهل التواصل مع المستخدمين حيث يقمون بإرسال روابط مزيفة الغاية منها السيطرة على الحساب.
  5. وجود تطبيقات مزيفة على هواتف المستخدم: وتقوم هذه التطبيقات بالوصول الى صلاحيات على الهاتف وتقوم بإرسال المعلومات الى المهاجم بالإضافة إلى انتهاك خصوصية المستخدمين
  6. السيطرة على حساب بعض النساء من خلال البريد الالكتروني حيث قامت بعض المستخدمات الفيسبوك بوضع كلمات سر بسيطة مثل رقم الهاتف أو اسمها
  7. تواصل بعض النساء مع حسابات ينتحلون صفة أقرباء أو أصدقاء دراسة لتتوطّد العلاقة ويتم تبادل الرسائل والصور الخاصة وتكتشف النساء فيما بعد أن هذا الحساب هو لشخص يقوم باستدراج النساء للحصول على صور ومعلومات خاصة ليتم استخدامها في الابتزاز.

كيف أحمي نفسي:

  1. انشاء إيميل وحساب فيسبوك وعدم الاعتماد على أي شخص بإنشائه
  2. وضع كلمات مرور قوية لحساب البريد الالكتروني وحساب الفيسبوك أو أي حساب على منصّات التّواصل الإجتماعي
  3. تفعيل التحقق بخطوتين حتى مع عدم وجود رقم هاتف حيث أنه بالإمكان تفعيل التحقق بخطوتين من خلال تطبيق مولد الرموز أو أداة المصادقة 
  4. عدم الضغط على أي روابط دون التأكد منها حيث يمكن التأكد منها من خلال موقع فايروس توتال وهي خدمة مجانية لفحص وتحليل الملفات والروابط المشبوهة
  5. عم تحميل أي تطبيقات أو برامج إلا من المتاجر الرسميّة (متجر غوغل بلاي لهواتف أندرويد و متجر أبل ستور لهواتف الايفون)
  6. عدم تحميل أي تطبيقات غير موثوقة وخاصة تلك التي تخدع المستخدمين بأسمائها (واتساب الذهبي, تطبيق لمعرفة من زار حسابك، تطبيق لكسب الأموال بسهولة، تطبيق لزيادة عدد المتابعين، تطبيق لتوثيق صفحاتك على وسائل التواصل الاجتماعي،إلخ)
  7. استخدام VPN  أثناء اتصالك من شبكات عامة أو غير آمنة لحماية اتصالك على شبكة الانترنت
  8. عدم الإحتفاظ بملفات خاصة وحساسة على الهاتف ووسائل التواصل الاجتماعي
  9. رقم الهاتف الذي تقومين بتفعيل تطبيقات الدردشة عليه يجب أن يكون ملككِ و يجب أن تكوني قادرةً على الوصول اليه دائماً

مهران عيون – فريق سلامتك

عن عملنا

أخبار وتنبيهات رقمية

موارد المساعدة الذاتية

الدعم الرقمي

التدريب والعيادات

المساعدة الطارئة