دراسة: مستخدم فيسبوك العادي في أميركا يتطلب أكثر من 1000 دولار ليقتنع بإيقاف حسابه لمدة عام واحد

تشير دراسة جديدة في مجلة PLOS ONE إلى أن معظم المستخدمين النشطين شهريًا في الفيسبوك والذين يبلغ عددهم 2.27 مليار شخص يرغبون بغضّ الطّرف عن الخلافات الأخيرة حول الخصوصية وأمان البيانات، ودور فيسبوك في تسهيل نشر الأخبار المزورة. بالإضافة الى أنهم قد يقتنعوا بايقاف حساباتهم على الفيسبوك، ولكن بعد حصولهم على مبلغٍ كبيرٍ من المال.

من خلال سلسلة من المزادات الواقعية، وجد الباحثون أن ” ​​مستخدم فيسبوك العادي (في الولايات المتحدة الأميركية) يتطلب أكثر من 1000 دولار لإلغاء تنشيط حسابه لمدة عام واحد”

على الرغم من أن حركة #DeleteFacebook انطلقت العام الماضي بعد فضيحة Cambridge Analytics ، وظهرت مخاوف جديدة بعد الفضيحة الأخيرة عندما أُغلن أن فيسبوك سمحت لشركات تكنولوجيا أخرى ، مثل Netflix و Spotify ، بقراءة الرسائل الخاصة للمستخدمين، لكن الدراسة تشير إلى أن الكثير من المستخدمين لا يزالو مدمنين للموقع الأزرق.

وبشكل أساسي ، يعتقد المستخدمون أن فيسبوك “ممتع للغاية ومفيد للغاية لدرجة أنهم على استعداد لغضّ الطّرف اهتماماتهم المتعلقة بالخصوصية”، كما قال المؤلف الرئيسي جاي كوريجان، أستاذ الاقتصاد في كلية كينيون في ولاية أوهايو الأميركية لموقع CNBC .

عقد الباحثون ثلاث مزادات واقعية من أجل اجراء هذه الدراسة. حيث تم دفع مبلغ مالي للفائزين من أجل الغاء تفعيل حساباتهم لفترة وجيزة لمدة ساعة أو لمدة عام كامل. لم يضطر المشاركون إلى التخلي عن تطبيقات أخرى في شبكة Facebook ، مثل Messenger و Instagram.

هناك أيضًا أدلة تشير إلى أن وسائل التواصل الاجتماعية يمكن أن تجعلك أقل إنتاجيةً، وأكثر انعدامًا للأمن ، ومن المفارقات أيضاً تجعلنا أقلّ اجتماعيةً. يقول كوريجان لموقع CNBC: “إن مجرد قضاء الكثير من الوقت على وسائل التواصل الاجتماعي لا يعني بالضرورة أنها جيدة لنا”.

المصدر

عن عملنا

أخبار وتنبيهات رقمية

موارد المساعدة الذاتية

الدعم الرقمي

التدريب والعيادات

المساعدة الطارئة