مشروع قانون للحكومة الأسترالية يسمح بانشاء بوابات خلفية في البرامج لمراقبة المستخدمين. وتطبيق سيجنال لن يلتزم!

أقر البرلمان الأسترالي الأسبوع الماضي مشروع قانونٍ جديد يسمح نظريًا للحكومة الأسترالية بإجبار شركات التكنولوجيا على مساعدة وكالات تطبيق القانون (قوات الأمن والشرطة) من خلال تعديل البرامج، إذا كان ذلك ضروريًا، لاسترداد أي معلومات يريدونها.

وبعتبر هذا القانون مثيراً للجدل حيث يخشى المنتقدون أنه يسمح للحكومة الأسترالية بانشاء بوابات خلفية للولوج الى البرامج والتطبيقات المشفرة مثل تطبيقات المراسلة الآمنة، أو أجهزة الجوال مثل iPhone.

وأصدرت منظمة Open Whisper Systems، وهي المنظمة  المطوّرة لتطبيق المراسلة المشفرة Signal المشهور، ببياناً قوياً ضد القانون: “لا يمكننا تضمين باب خلفي في Signal” ، كما كتب المطور Joshua Lund في مدونة نشرتها Signal يوم الخميس.

يعد سيجنال Signal  أحد تطبيقات المراسلة المتقدّمة من زاوية الأمان والخصوصية.  حيث يستخدم ملايين الأشخاص حول العالم التطبيق. وبيان الشركة هو رد فعل جيد على القانون يبعث برسالة واضحة: سبجنال تُفضل أن يكون التطبيقُ محظورًا على أن تمتثل لهكذا قانون جائر.

لم تكن سيجنال Signal وحيدةً في رد فعلها، فقد أرسلت شركة أبل ، وجوجل ، ومايكروسوفت ، وعمالقة تكنولوجية آخرون  رسالة شديدة اللهجة أدانت فيها مشروع القانون.

للتعرّف على كيفية استخدام تطبيق سيجنال يمكن الاطّلاع على هذا الدليل من سلامتك

و لمقارنة سيجنال مع باقي تطبيقات التراسل الشهيرة يمكن الأطّلاع على هذه المقارنة المفصّلة: مقارنة بين أشهر تطبيقات المراسلة من زاوية الأمن وخصوصية المستخدمين

 

المصدر

 

 

هل كانت هذه المقالة مفيدة؟

عن عملنا

أخبار وتنبيهات رقمية

موارد المساعدة الذاتية

الدعم الرقمي

التدريب والعيادات

المساعدة الطارئة