ماهي حقيقة هبات الأمراء السعوديين؟ سيارات وشيكات وجوائز كبيرة!

نرى بين الحين والآخر صفحات على فيبسوك وحسابات على تويتر تقول بأنها الصفحات الرسمية لشخصيات مشهورة, وخاصة لأفراد من العائلات المالكة في الخليج العربي, وتروج هذه الصفحات لإعلانات جوائز مغرية أو هدايا قيمة, وتطلب من الجماهير المتحمسة التعليق, ووضع لايك, وتعليق, أو تزويدها برقم هاتف المتابع, أو بريده الإلكتروني, أو تطلب منه النقر على رابط للتسجيل بمسابقة سيربح من خلالها تلك الجائزة.

يقع الكثير من الناس في هذه المطبات, ويتفاعلون مع الصفحه أو المنشور, ويكسبونه بذلك المزيد من الشعبية والمزيد ويصبح مرئيا لعدد أكبر من الناس بسبب التفاعل معه, لكن لا جوائز ولا أموال, لا سيارات رنج روفر ولا مرسيدس!

ما هو الهدف من هذه المنشورات إذن؟

تتعدد الأهداف وراء هذه المنشورات, فمنها ما يهدف إلى جمع أكبر عدد ممكن من المعجبين, وقد يكون الهدف من ورائها هو الترويج والاعلان وكسب المال, فبعضها يوجه الناس إلى مواقع مشبوهه تقوم بنشر برمجيات إعلانيه على أجهزتهم, أو تغريهم ببساطه للتجول في مواقع تسوق معينة, وبالتالي فهي تجني المال من ورائهم. لكن بعضها يقود المستخدم إلى مواقع تزرع برمجيات خبيثة على جهازه تقوم بالتجسس عليه وسرقة حساباته.

إن مجرد التفريط برقم هاتفك أو بريدك الإلكتروني ووضعه في تعليق أو إرساله برساله هو أمر بالغ الخطورة. أنت لا تعرف من سيحصل عليه, وكيف سيتخدم, وقد يستخدم بالفعل ضدك لمضايقتك, أو إرسال رسائل مزعجة لك, أو رسائل خبيثه. من المعروف أن هناك شبكات هائله تضم حواسب مخترقة توظف في أعمال خبيثة وإجرامية ومؤذيه, ومثل هذه المنشورات والصفحات هي أداة مألوفه لجرك لتصبح جزء من شبكة من هذه الشبكات دون أن تدري, وذلك من خلال زرع برمجيات خبيثة على جهازك أو في متصفحك.

راينا اليوم صفحة تدعي أنها صفحة الأميرة سحاب بنت عبد الله بنت عبد العزيز. الأميرة شخصية حقيقة, ومن خلال بحث بسيط تبين وجود عشرات الصفحات التي تحمل اسمها. أنظر هنا لتراها جميعا. الصورة أدناه تظهر عدد منها:

وجود هذا العدد الكبير من الصفحات المشابهة مدعاة للشك, ويعني أن الصفحة مزورة على الأغلب.

عند تصفح الصفحه وجدنا منشورا هو التالي:

 

 

 

المنشور كما نرى يدعو متابعي الصفحه للتفعال معها والذهاب إلى رابط مختصر لتسجيل رقم الهاتف للدخول في السحب للحصول على الجائزة.

عند النقر على الرابط يظهر لك بالفعل ايقونة تقول أدخل رقم الهاتف كما هو في الصورة التالية:

 

عند النقر على الأيقونة التي تقول “إدخال رقم الهاتف” يقودك الموقع إلى صفحه أخرى هي جزء من شبكة من المواقع الاعلانية المشبوهة التي تستخدم حيل غير قانونية لكسب الزبائن, وترتبط بأكثر من ٢٦ نطاق مسجل يقوم بهذا العمل كلها مشبوهة. كيف يتم ذلك؟ يطلب الموقع منك تنصيب التحديث الجديد لبرنامج فلاش وعند الموافقه يتم ضمك لهذه الشبكة الكبيرة دون أن تدري.

قد لا يكون الموضوع على غاية عاليه من الخطورة هذه المرة تحديدا, لكنك قطعا لا تريد أن تسخر أنت وجهازك لنشر إعلانات بشكل غير مشروع, وقد يكون الأمر مختلفا وتكون غاية المنشور هي زرع برمجيات تجسس على جهازك بهدف إيذائك ماليا أو معنويا أو تشويه سمعتك أو التجسس على أسرار عملك.

الحذر هو العلاج الوحيد حتى لا نقع في هذا الفخ. هذه المنشورات هدفها خبيث دائما ولا يوجد من يقدم الهدايا على هذه النحو. الإنترنت يعج بالإخطار والتعلم كيف نتعامل معها بحنكة وحذر هو السبيل الوحيد للوقايه منها.

لا تنجرف وراءها, ولا تفتح روابط لا تعرف مصدرها وتثق بها, وحكم عقلك قبل عاطفتك فاللعب على المشاعر هو أحد أدوات المخترقين الأساسية.

خافظ على خصوصيتك وعلى سلامتك!

 

فريق سلامتك

 

 

 

عن عملنا

أخبار وتنبيهات رقمية

موارد المساعدة الذاتية

الدعم الرقمي

التدريب والعيادات

المساعدة الطارئة