وزارة العدل الأمريكية تدين 3 أعضاء من الجيش السوري الإلكتروني

اتهمت وزارة العدل الأمريكية ثلاثة أعضاء من الجيش السوري الإلكتروني (SEA) بجرائم رقمية. وكان الأعضاء الثلاثة وهم أحمد عمر الآغا وفراس دردر وبيير رومار وجهت إليهم تهم بارتكاب مجموعة من الجرائم ومنها الاختراق، والمساهمة في بلاغات كاذبة تتعلق بهجمات إرهابية، ومحاولة التسبب بتمرد ضمن القوات المسلحة الأمريكية.

وقد تم إضافة إثنين من الأعضاء (أحمد الآغا وفراس دردر) إلى قائمة المطلوبين لمكتب التحقيقات الفدرالي (FBI).

يذكر أنه خلال الأعوام الخمسة الماضية، استطاع الجيش السوري الإلكتروني بمهارة من خداع المنظمات – معظمها مؤسسات إعلامية مثل الـ”بي بي سي” (BBC) و”ذا غارديان” (The Guardian) و”سي إن إن” (CNN) و”فوربس” (Forbes) – للحصول على بيانات الدخول الخاصة بحساباتهم على “فيسبوك” و”تويتر”. وبعد الحصول على بيانات الدخول، كانو يستخدمون هذه الحسابات لإرسال رسائل مناصرة لبشار الأسد، الذي لا يزال إلى الآن رئيس سوريا على الرغم من فوضى الحرب التي اجتاحت البلاد.

عن عملنا

أخبار وتنبيهات رقمية

موارد المساعدة الذاتية

الدعم الرقمي

التدريب والعيادات

المساعدة الطارئة